متجردون

لقد مضى وقت طويل على آخر مقالة دونتها هنا ، لقد كنت سعيدة حقاً ، ومشغولة فعلاً .. وفي هذه الحالة أنا لا أكتب ، أعيش فقط 🙂

لكن اليوم هو فعلاً يوم استثنائي ، وكعادة كل حالة كتبت فيها مقالاتي هنا فهي استثنائية حقاً .. أعتقد أنني اليوم ولدت من جديد !

 

65132872-3E20-46EF-BD31-D8F4787E79DA

انتقلت إلى كوكبي الجديد قبل أقل من شهر من الآن ، وكان كل شيء أجمل حتى مما تخيلته ..

ولأني انتهيت من مرحلة تستحق الإحتفاء فقد تلقيت الكثير من الهدايا ، و امتلئت خزانتي بفساتين تليق باحتفالات قادمة .. ومع كل ضغطة زر لي لأشتري شيئاً ما ينقص سريري أو خزانتي أو … الخ أشعر بالاختناق أكثر رغم سعادتي ، لقد تشبعت من الشراء ، لقد وصلت لمرحلة فعلاً أنا منهكة نفسياً فيها من صرف الأموال .

و قررت أن أتوقف عن شراء أي شيء لمدة شهر أو شهر ونصف ..

ACD2160C-6743-4C71-9E44-6E96ECE1D947

ولادتي كانت مع هذا الوثائقي المذهل : المتجردون ..

هي فلسفة تُعنى بأن نعيش بأقل القطع الممكنة ، وبأبسط الأماكن ..

كيف تبدو الحياة بخزانة صغيرة ، بـ 33 قطعة من الملابس / الحلي / الأحذية ؟ كيف سيبدو منزلنا بلا استغلال لكل زاوية فيه لتعبئ بأي شيء  ؟ وكيف سيبدو مطبخنا بلا صحون تكفي الحي بأكمله ؟

تبدو الفكرة مخيفة جداً ، إننا من ثقافة استهلاكية صرفة ، إن ما نرتديه يحدد ما نحن عليه وما نملك ، ولأننا كسعوديات حبيسات الجدران فالتسوق هو هواية رائعة نقضي بها على الوقت الطويل الممل ..

لقد اتخذت التسوق هواية جديدة ، شغف جديد للحياة ، امتلاء لعيني لكي ترى ما لا أستطيع رؤيته على أرض الواقع ..

ولكن حقاً يجب أن يتوقف هذا ! ، هناك ضمأ لا ينطفئ يرغب بالمزيد !

”  لا يوجد شيء خاطئ في الإستهلاك ، المشكلة هي الاستهلاك القسري ، شراء أغراض لأن هذا ما يفترض أن تفعله ، لأن هذا هو النموذج السحري للسعادة  “

وأنا أشاهده توقفت لدقائق واتجهت لخزانتي ، أخذت أعد فساتيني و قمصاني و كم عدد أحذيتي و المكياج و المجوهرات … يالله هذا كثير حقاً كثير !

اتجهت لخزانة مطبخي .. إنني أمتلك ست أكواب ! واو لما كل هذا !

إننا  نسعى لنؤمِّن ما حولنا ، نبني بيننا وبين العالم خنادق من الملابس والأحذية و الصحون و الأكواب  و صناديق من الذكريات الغبية ..

نحن خائفون ، خائفون جداً ! ،

وجوعى تماماً لشيء لم نبحث كفاية لنعرف ما هو حقاً !

حالما انتهى الفلم اتخذت هذا القرار الصعب :

سأتوقف عن شراء أي شيء لـ سبعة أشهر كاملة منذ اليوم .. وسيخرج عن القائمة بالتأكيد قائمة أطعمتي و كريمات الترطيب ..لكن ستكون باستهلاك أقل من السابق .

سأرى كيف هي الحياة بلا رغبة محمومة في احتضان كل شيء يقع أمام عيناي ، في اثبات أنني أمتلك أكثر و أكثر أخفي به وجع قلبي !

سأبحث عما أنا جائعة له ، عن النعيم الحقيقي الذي لا ينقطع حالما أفتح صندوقه !

إنها ليست حياة مثالية ، وليست حتى حياة سهلة ، لكنها حياة بسيطة !  ” 

 

الإعلانات

One thought on “متجردون

  1. أوافقك الرأي .. بالنسبة لي اليوم كانت الوقفة المتأملة لهذا الواقع المؤلم حقيقة.. وبمقارنة سريعة مع صاحب الثوب متعدد الاستخدامات.. قررت ان أتصالح مع كل مافي خزانتي من ثروات مهدرة

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s