26 : عالم بلا أحد

عشرة أيام مضت على حذفي لبرنامجي : ( snap chat ) و ( Twitter ) تجربة عجيبة حقاً .

وأعتقد أنها أطول فترة انسحبت فيها عن الوجود الوهمي لي بين الآخرين ، في الساعات الأولى من حذف البرنامجين على جهازي يبدو الأمر مروعاً حين أمسك هاتفي لأدرك أن لا شيء هناك ، تكرر الأمر حوالي خمس مرات بلا وعي .

وفي اليومين التاليين لذلك فور استيقاظي أهرع للعالم الموجود هناك ، لأنتبه أن جهازي فارغ ؛ لا إشعارات ، لا رسائل ، لا تحديثات ، لا أخبار عن وضعنا النسوي المؤلم …

و رغم أن عملي بالأساس يعتمد على تويتر فلقد استعنت ببديل عنه لينشر عملي دون أن يكون لي وجود على موقع تويتر .

لا أرى التفاعل لا أرى الأسئلة . أنا أعطي فقط .

وتمر الساعات تجر أخواتها ، وشعور الفقد وإن هناك شيء ما فاتني ينطفىء .

أصبح يومي أطول ، أقرأ أكثر ، وأشعر بالسلام يزحف لقلبي قليلاً ( قليلاً فقط ) ،

و المهم أني أشعر ببهجة الخصوصية ، خصوصيتي أنا ، وخصوصية الآخرين ، ولو كانوا عراة عارفين ،

لكن حقاً من المبهج أن تغمض عينيك عن حيواتهم ، عن أغانيهم ، عن أفلامهم ، وكأنك منزلك الآن فارغ حقاً من كل أحد .

أعتقد أن حالة السكون هذه ستطول أكثر قليلاً ، لا أرغب بالعودة هناك حقاً الآن .

سأرى كيف ستبدو عليه الأمور لاحقاً 🙂

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s